ما هو التسويق الالكتروني ؟ من الألف إلى الياء

ما هو التسويق الالكتروني   ؟

سؤال ما هو التسويق الالكتروني   ؟ هو سؤال متكرر بشكل كبير في حين أن تعريفه يمكن أن يتلخص ببساطة شديدة في أنه عبارة نوع من أنواع التسويق الشائعة التي تتم من خلال شبكة الإنترنت وهذا بالطبع ما يميزه عن أنواع التسويق الشائعة الأخرى.
يطلق على هذا النوع من التسويق مسميات أخرى بجانب اسمه الأساسي وهو التسويق الإلكتروني.
 هذه المسميات مثل التسويق من خلال الشبكة أو التسويق الرقمي أو غيرهما.
ولكن يبقى اعتماد هذا التسويق بمسمياته المختلفة واحد وهو على أن يتم على شبكة الإنترنت، والهدف منه هو تحسين فاعلية التجارة الإلكترونية بصفة عامة.
وبالطبع هذا يتم عن طريق الاستعانة بأحد محركات البحث الإلكترونية الرئيسية الشهيرة والغنية عن التعريف، مثل ما يلي:

 

  • جوجل Google
  •  ياهو Yahoo
  •  بينج Bing


فهذه المحركات البحثية الإلكترونية تعد هي الأوسع والأهم على الإطلاق ويعتمد التسويق الإلكتروني بشكل أساسي عليها.
بهذا تكون قد أتخذت نظرة عامة عن ما هو التسويق الإلكتروني.

ولكن عليك أن تعلم أيضاً أن محركات البحث التي يعتمد عليها التسويق الإلكتروني تضم عدد لا حصر له من المصادر التي تقوم بجذب أكبر مجموعة من العملاء المتوقعين للموقع الإلكتروني من خلالها.

لذلك، وباختصار شديد لابد أن تعلم أن التسويق الإلكتروني هو عبارة عن أي عمل ينجز من خلال الإنترنت، رغبة في تنفيذ هدف ما مثل جذب انتباه الأشخاص أو زيادة أعداد الزيارات نحو الموقع الذي يسوق له أو الرغبة في تحقيق مبيعة ما لمنتج يتم الترويج له أو الاشتراك في موقع التسويق أو تحميل تطبيق ما وما إلى ذلك.
التسويق الإلكتروني لا يشبه التسويق الاعتيادي، فالتسويق الإلكتروني لا يكلف الكثير مثل التسويق الاعتيادي، وطريقة تنفيذه أكثر سهولة منه أيضاً.


فنظراً لهذه العوامل ولعوامل أخرى كثيرة شهد التسويق الإلكتروني نجاح ضخم وزاد الإقبال عليه بدرجة أكبر مقارنة بالتسويق التقليدي حيث تم الاعتماد عليه في الشراء بدلاً من الاضطرار إلى النزول والشراء من الأسواق التقليدية.

إيجابيات التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني يتمتع بعدد هائل من الميزات والإيجابيات التي تعزز من اختياره كوسيلة فعالة في إجراء عمليات شراء السلع المتنوعة.
أبرز إيجابيات التسويق الإلكتروني، مثل ما يلي:

  1. القدرة على إتمام عمليات الشراء أو البيع من منزلك أو من أي مكان ترغب به، وبالطبع توفير أكبر قدر ممكن من الجهد أو الوقت لكلاً من البائع وأيضاً المشترى مما يسهل من عمليات البيع والشراء ويجعلها أكثر سلاسة وفاعلية.
  2. توفير الأموال بدرجة كبيرة والنفقات بوجه عام نظراً لإتمامه بشكل مباشر دون الحاجة لتواجد وسطاء.
  3. البساطة في إجراء عمليات الدفع من خلال استخدام البطاقة الإئتمانية المتاحة في جميع الأماكن.
  4. منتشر بدرجة كبيرة مما يجعله وسيلة فعالة في زيادة أعداد العملاء وتعمل على تعزيز التعاملات التسويقية.
  5. توفير أكبر قدر من الراحة لجميع الأشخاص سواء كانوا مشتريين أو بائعيين مع الحرية التامة في تحديد الاختيار.
  6. يعمل على تشجيع مستخدمه إن كان من المشتريين على شراء عدد متنوع من المنتجات حتى وإن كانت هذه المنتجات غير متوافرة في البلد التابعة للمشتري ذاته، فالتسويق الإلكتروني هو الوسيلة الوحيدة التي تمكنه من اقتناءها.
  7. القدرة على الحصول على أكبر قدر من المعلومات عن المنتج المرغوب شراءه قبل اتخاذ القرار نحو الشراء، فعبر التسويق الإلكتروني تستطيع أن تستعين بآراء الجماهير أو أن تقوم بالبحث عن بعض البيانات الخاصة بالمنتج على موقع آخر بجانب الموقع الأساسي الذي تتبعه، وبذلك فهو الوسيلة الأفضل للحصول على أكبر قدر من المعلومات الخاصة بالمنتجات كما ذكرنا لكم.
  8. وسيلة منجزة وموفرة للوقت حيث أنه يعطي إمكانية تامة بالحصول على أي بيانات مفصلة مرتبطة بالسلع خلال أوقات قصيرة للغاية، جنباً إلى جنب لإمكانية الحصول على المنتج وأنت في منزلك أيضاً دون بذل أي جهد.
  9. مهما زادت كمية المنتجات تستطيع التسويق لها عن طريق التسويق الإلكتروني دون أي عوائق.


هذه الميزة على وجه الخصوص غير متوافرة في التسويق التقليدي لأن التسويق التقليدي بحاجة لمكان ما كي يتم عرض المنتج.
لذلك، يعد التسويق الإلكتروني هو الوسيلة الأفضل نظراً لذلك بجانب أنه لا يكلف الكثير مقارنة بالتسويق التقليدي.
وهذا كما أوضحنا لك في الفقرة السابقة، فالتسويق التقليدي قد يكون بحاجة إلى تكاليف خاصة بالضرائب والإيجار والكهرباء وما إلى ذلك من متطلبات يحتاج إليها المكان الذي ستكون السلع متوافرة فيه.
وبالطبع كافة هذه العوامل تتسبب في التأثير على أسعار المنتجات بصورة سلبية أي أنها ترتفع بشكل مبالغ فيه لتعويض هذا الصرف مع التسويق التقليدي.


وأنت بالطبع في غنى عن كل هذا مع التسويق الإلكتروني لأن سعر السلعة لن يكون متضمن لأي تكاليف إضافية.

ما هو التسويق الإلكتروني وما هي سلبياته؟

أي أمر حول العالم، له جانب سلبي وجانب إيجابي، لقد سردنا إليك أبرز النقاط الإيجابية التي تخص التسويق الإلكتروني.


وللأمانة العلمية لابد أن نسرد لك الجانب السلبي أيضاً والذي يتلخص في السطور المقبلة:
الحسابات الإلكترونية معرضة للاختراق من قبل الهاكرز، وهذا عائد في الأساس إلى أن هذه الحسابات الإلكترونية إنشاءها لا يتطلب سرية أو أمان.

هناك عدد هائل من الدول العربية لا ينتشر فيها آليات التسويق الإلكتروني.

قد يلجأ لهذا النوع من التسويق مجموعة من الأشخاص عديمي الضمير، الذين يقوموا بعرض منتجات رديئة أو ذات كفاءة منخفضة لبيعها للعملاء، من خلال استخدامهم لأسماء تابعة لعلامات تجارية كبيرة بشكل وهمي وغير واقعي، أو قيامهم بنشر صور وهمية للمنتجات المعروضة وبالتالي غش العملاء.

قد لا يتوافر في كثير من الأسواق الإلكترونية وسائل دفع سلسة أو فعالة، مما يعيق بعض الأشخاص من إتمام الشراء نظراً لعدم إدراكهم بوسائل الشحن الآمنة والأكثر سرعة.

كثير من الناس لا يثقون ثقة تامة نحو الشراء من خلال التسويق الإلكتروني.
وذلك نتيجة لتعرضهم لبعض تجارب النصب أو للاحتيال ، أو حصولهم من قبل على منتجات بمواصفات مختلفة عن ما كانوا مطلعين إليه ويرغبون في الحصول عليه.

ضياع الارتباط بين البنوك المشاركة في عملية الشراء الإلكتروني، وغياب المؤسسات المسؤولة عن هذا الاتصال، الأمر الذي يولد توتراً كبيراً في طرق الدفع المتوافرة من خلال التسويق الإلكتروني ويجعل العميل لا يشعر بالأمان التام تجاه الشراء من خلال هذا النوع من التسويق.

عدم وجود قوانين نصية أو مؤسسات تنظيمية تعمل على حماية المستهلكين من الاحتيال الذي قد يتعرضون له عبر الإنترنت.

هناك اختلاف في أبعاد المنتج وأحجامه على وجه الخصوص عند شراء الملابس عبر منصة تجارية إلكترونية معينة غير متوافرة في البلد المرغوب إرسال شحنة الشراء له وقلة المعرفة للتأكد من أن السلعة المطلوبة هي المناسبة ، وأن هذا الحجم المختار هو ما يناسب رغبة العميل.

 


اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على أحدث المشاركات مباشرة في بريدك الوارد