أنواع التجارة الإلكترونية

blog_image

أنواع التجارة الإلكترونية

  • تجارة الـ B2B

هي اختصار لBusiness to Business  بهذا الشكل تسير أعمال هذا النوع من أنواع التجارة الإلكترونية، حيث تنجز فيه المعاملات التجارية بين طرفين كلاً منهم يعمل فعلياً في الأعمال التجارية بأنواعها.

فهناك مثلا شركة توفر الخدمات والمنتجات لأخرى مقابل عائد ما، هذا هو باختصار مفهوم  الـ B2B. ومثال على هذه التجارة : شركات لبيع أثاث المكاتب للشركات أو شركات توفر أفراد آمن للشركات.

  • تجارة الـ B2C

هي اختصار الـ Business to customer هي العلاقة الكلاسيكية المعتادة في النشاط التجاري والتي يبدأ من خلالها العمل التجاري في الأساس، بحيث أن هناك شخص ما بحاجة لخدمة أو منتج ما توفرها له شركة أو مصنع مختص في بيع هذه الخدمات والمنتجات.

وهي أشهر أنواع التجارة الإلكترونية، حيث بدلاً من البيع عبر الأسواق أو المحلات تجارية،  يتم عرض تلك المنتجات والخدمات عبر أي متجر إلكتروني وهو من أهم أنواع المواقع الالكترونية للبيع عبر النت.

  • تجارة الـ C2B

هي التجارة التي تتم بين المستهلك و أصحاب الأعمال (Customer to Business)، وهذه التجارة من أنواع التجارة التي تكون غير مشهورة بالنسبة لأصحاب تلك الأنشطة التجارية،  ولكنها أصبحت تتجه تجاه الشهرة والنجاح الآن، بعد نجاح مفهوم التجارة الإلكترونية.

وتتجه التجارة من هذا النوع على عكس العادي، أي يقود المستهلك هو عملية التسويق وعرض المنتجات والخدمات بالنيابة عن الشركة. ومن أشهر الاتفاقات من هذا النوع من التجارة الآن هو اتفاق أحد مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي مع إحدى الشركات على عرض منتجاتهم وخدماتهم والتسويق لها لدي متابعينة.

  • تجارة الـ C2C

هي اختصار ل Customer to Customer وهي مفهوم مختلف على أذن المستهلك وأصحاب الأنشطة التجارية كذلك  وهي علاقة تجارية تقوم بين مستهلك ومستهلك اخر، مع انتشار الفكرة وأنواع التجارة الإلكترونية  العديدة والبيع عبر الإنترنت وانتشار شريحة كبيرة من المستهلكين للتسوق عبر الإنترنت.

 كانت هناك فرصة تدخل مجموعة من هؤلاء المستهلكين لإيجاد الفرصة الخاصة بهم من أجل الكسب من البيع بالعمولة لمستهلكين أخرين أيضاً، من خلال الاتفاق عن طريق مواقع موجودة للبيع بالعمولة،  يمكن بيع وشراء العديد من المنتجات والخدمات مقابل عمولة محددة.

أهداف التجارة الإلكترونية

توفر التجارة الإلكترونية تقريبًا كل الموارد التي يحتاج إليها البشر، إذاً إن الإنترنت يتيح لك سلع ومنتجات متنوعة وكثيرة لا يمكن عدها، كما قامت التجارة الإلكترونية بزيادة في إمكانية توسيع الأعمال ونشر المنتجات لتصل إلى مختلف أنحاء العالم بأسره.

ساهمت أيضا في تسريع عملية تسليم البضائع بالإضافة إلى توفير الكثير من الوقت والمجهود لكل من البائع والمشتري، كما أمكنهم من التعرف على شكاوي العملاء ومعالجتها علي أكبر نحو من السرعة، كما أتاحت لك إمكانية التسوق في أي وقت طوال أيام الأسبوع فلم يعد الوقت عائق لك.

كما ساهمت التجارة الإلكترونية في ظهور عدد كبير من المواقع التعليمية الإلكترونية من أجل تبادل جميع الآراء والخبرات وزيادة المعرفة بين الأشخاص حول العالم ولا يختلف هذا كثيراً عن كل ما يتعلق بالتجارة الإلكترونية.

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

HomeServicesCall UsContact